التصنيفات
Pictures Backgrounds

أعراض التهاب الزائدة الدودية المزمن والتشخيص والعلاج

أعراض الزائدة الدودية وكيفية التعرف عليها ، الزائدة الدودية هي أحد أعضاء الجسم التــي تقع أسفل يمين تجويف البطن ، وهي تأخذ طريقة كيس صغير بحجم إصبع بارز مـــن القولون ، يتعرض للعدوى كأي عضو فــي الجسم ، فعندما تصبح هذه الالتهابات حادة أو مزمنة يضطر الطبيب إلــى استئصالها .. مـــا هي الأعراض التــي تدفع الطبيب لاستئصالها؟ دعنا نرى.

أعراض الزائدة

ينتج عن التهاب الزائدة الدودية ألم شديد فــي أسفل البطن الأيمن ، ومع ذلك ، يبدأ الألم عند مجموعة عديدة مـــن الأشخاص حول السرة ، ثـــم الانتقال إلــى باقي مناطق البطن ، ومع زيادة الالتهاب تزداد شدة الألم إلــى نقطة لا تطاق فــي النهاية.

بالرغم مـــن أنه التهاب الزائدة الدودية يحصل لأي شخص ، إلا أنه أكثر شيوعًا بين سن 10:30 ، والتدخل الجراحي والاستئصال هـــو أشهر علاج فــي هذه الحالة ، وأعراض الزائدة التــي تتطلب الختان هي كالتالي:

  • شعور بألم مفاجئ فــي الجزء الأيمن مـــن النصف السفلي مـــن تجويف البطن.
  • ألم مفاجئ حول منطقة السرة ، وعادة مـــا الانتقال إلــى أسفل يمين البطن.
  • يزداد الألم سوءًا عند: السعال أو المشي أو القيام بأي حركة مفاجئة.
  • القيء والغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • الحمى ذات درجة الحرارة المنخفضة ، والتي تزداد مع زيادة الالتهاب.
  • إمساك أو إسهال.
  • انتفاخ البطن العام وانتفاخ البطن.

وتجدر الإشارة إلــى أنه الاختلاف فــي مكان الألم يعتمد علــى عمر المريض اضافة لذلك إلــى موضع الزائدة الدودية. علــى سبيل المثال ، نرى نساء حوامل يعانين مـــن آلام التهاب الزائدة الدودية فــي الجزء العلوي مـــن البطن.

أعراض الزائدة

متــى تذهب لرؤية الطبيب؟

يحصل إختيار موعد لاستشارة الطبيب إذا شعرت أنت أو أحد أطفالك بأي أعراض تثير القلق ، جدير بالذكر إن الحالة التــي تعاني مـــن آلام شديدة فــي البطن تحتاج إلــى رعاية طبية علــى الفور.

عوامل التهاب الزائدة الدودية

علــى الأرجح ، العامل الــذي أدى إلــى التهاب الزائدة الدودية هـــو انسداد بطانة الزائدة الدودية ، مما يؤدي إلــى الإصابة بالعدوى. تتكاثر البكتيريا بسرعة مما يسبب التهاب الزائدة الدودية ثـــم تنتفخ وتنتفخ وتمتلئ بالصديد. إذا لم تتلق العلاج المناسب لها علــى الفور ، فقد تنفجر فــي بطن المريض.

مضاعفات التهاب الزائدة الدودية

قد يؤدي التهاب الزائدة الدودية إلــى مجموعة مـــن المضاعفات غير الآمنة ، بما فــي ذلك:

تفتق زائد وهذا يؤدي إلــى انتشار السريع للعدوى فــي منطقة البطن بالكامل فيما يعرف بـ “التهاب الصفاق” ، وهي مـــن الحالات التــي تهدد حياة المريض للخطر ، جدير بالذكر يلزم التدخل الطبي العاجل لإزالة الزائدة الدودية والتخلص منها. مـــن أي عدوى انتشرت منه فــي البطن.

تجويف مليء بالصديد فــي تجويف البطن. إذا انفجرت الزائدة الدودية ، فقد يحصل خراج ، أو كمـــا يطلق عليـــه جيب العدوى. فــي كثير مـــن الحالات ، يقوم الجراح بتنظيف وتصريف الخراج عن الية إدراج أنبوب فــي الخراج من خلال جدار البطن. عادة مـــا يحصل ترك الأنبوب فــي مكانها لمدة 14 يومًا ، ويتم إعطاء المريض دواء المضاد الحيوي اللازم لعلاج العدوى.

بمجرد الشفاء مـــن العدوى ، يخضع المريض لعملية جراحية لإزالة الزائدة الدودية. فــي مجموعة مـــن الحالات ، يحصل تفريغ الخراج وإزالة الزائدة علــى الفور.

تشخيص التهاب الزائدة الدودية الحاد

تشمل الأشياء ذات الأهمية التــي ضروري ملاحظتها فــي تشخيص التهاب الزائدة الدودية الحاد مـــا يلي:

  • فــي الخطوة الأولى يبدأ الطبيب بإجراء فحص جسدي للمريض ، اضافة لذلك إلــى فحص كل الأعراض السريرية ، بما فــي ذلك: تورم ، وألم شديد فــي الجزء الأيمن السفلي مـــن البطن.
  • يطلب الطبيب مـــن مريضه إجراء مجموعة مـــن الفحوصات الجسدية ؛ مـــن أجل التأكد مـــن علامات التهاب الزائدة الدودية وكذلك استبعاد العوامل المحتملة الأخرى.
  • لا يوجد اختبار واحد يمكن إجراؤه لتشخيص مـــا إذا كان الشخص مصابًا بالتهاب الزائدة الدودية ، ولكن عند استبعاد العوامل المحتملة الأخرى ، قد يسهل تشخيص الشخص المصاب بالتهاب الزائدة الدودية.

الفحوصات التــي يخضع لها المريض لتسهيل التشخيص

  • فحص دم شامل يحصل إجراء هذا الفحص للتأكد مـــن العلامات الخاصـــة للعدوى ، فنرى الطبيب يطلب صورة دم كاملة للفحص ، ثـــم يسحب عينة دم للفحص.
  • اختبارات البول الأهداف مـــن هذه الاختبارات هـــو استبعاد عدوى المسالك البولية وكذلك حصوات الكلى كأحد العوامل المسؤولة عن ظهور الأعراض ، لذلك عليك الذهاب إلــى المختبر وجمع عينة مـــن البول لفحصها.
  • إختبار الحمل؛ إذا كانت المريضة أنثى ، فقد يحصل الخلط بين التهاب الزائدة الدودية والحمل خارج الرحم ، لأن هذا النوع مـــن الحمل يحصل عندما تنغرس البويضة الملقحة فــي قناة فالوب ، وليس الرحم.
  • فحص الحوض؛ قد تكون الأعراض التــي تظهر علــى المريض نتيجة التهابات الحوض أو تكيس المبايض أو أي حالة أخرى تؤثر سلبًا علــى الجهاز التناسلي الأنثوي.
  • فحوصات تصوير البطن. مـــن أجل تأكيد التهاب الزائدة الدودية ، بما فــي ذلك: تصوير البطن يتم استخدام الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة السينية.

علاج التهاب الزائدة الدودية الحاد

مـــن بين الأشياء ذات الأهمية التــي يحصل ملاحظتها فيما يتعلق بعلاج التهاب الزائدة الدودية الحاد مـــا يلي:

  • لنبدء ب؛ تحتاج مجموعة عديدة مـــن الأشخاص إلــى تدخل جراحي فوري لإزالة الزائدة الدودية ، ويصف الطبيب علاجًا فوريًا لتقليل مخاطر التهاب الزائدة الدودية فــي بطن المريض.
  • تنقسم جراحة استئصال الزائدة الدودية إلــى نوعين: جراحة البطن وجراحة المناظير.
  • أثناء تنظير البطن ، يبدأ الطبيب بإجراء مجموعة مـــن العمليات الجراحية الصغرى فــي البطن لإزالة الزائدة الدودية مـــن خلاله ، حتى يحصل شق واحد فــي الجانب الأيمن فــي أسفل البطن إذا كان المريض سيخضع لعملية جراحية فــي البطن لإزالة الزائدة الدودية.
  • قد يؤدي تمزق الزائدة الدودية إلــى حدوث مجموعة مـــن الإصابات فــي جدار بطانة البطن ، لذلك قد يضطر الجراح إلــى إجراء العملية جراحية أخرى بعــد إزالة الزائدة الدودية لتنظيف الأجزاء الداخلية مـــن البطن المصابة لتجنب الالتهابات.
  • قد تكون أدوية المضادات الحيوية فــي بعض الأحيان كافية وفعالة فــي علاج التهاب الزائدة الدودية الخفيف وبخلاف الحاد ، جدير بالذكر يحصل وصفها فــي الخطوة الأولى لأي شخص مصاب. العلاجات البيولوجية التــي يمكن وصفها فــي مثل هذه الحالات تشمل: كليندامايسين وجينتامايسين. الأمبيسلين.

وظيفة التذييل

أشارت الفرضيات التــي طرحها باحثون قدماء إلــى أنه الزائدة الدودية فــي الماضي كانت مسؤولة عن هضم الطعام ، لأن مصدر التغذية فــي الماضي كان الأعشاب وأوراق الشجر ، ومع التغير فــي طبيعة الطعام الــذي يعتمد عليـــه الإنسان ، لم يعد دورها يقتصر علــى هضم الطعام فقط.

جدير بالذكر تطورت أبحاث ودراسات العلماء والأطباء لتجد أنه كـــل مما يلي مـــن بين وظائف الملحق:

بيئة آمنة ومناسبة للبكتيريا النافعة

عندما يتعرض الجهاز الهضمي لأي غزو أو اضطراب جرثومي ، تبدأ هذه البكتيريا المفيدة فــي ترك الزائدة الدودية حتى نهاية الحبل ، ثـــم تعود إلــى الجهاز الهضمي.

تقوية جهاز المناعة

تحتوي الزائدة الدودية علــى مجموعة مـــن الخلايا الليمفاوية المسؤولة عن مكافحة العدوى وتقليل المرض.

الحماية مـــن مرض كرون

الأشخاص ذوو الزوائد الصحية أقل عرضة للإصابة بمرض كرون بأربع مرات ، وداء كرون هـــو التهاب حاد فــي الجهاز الهضمي يسبب: فقدان الوزن ، والإسهال ، وآلام البطن.

جدير بالذكر أنه دور الزائدة الدودية لم يحصل تحديده بطريقة مؤكد حتى الوقت الحاضر ، لأن الجسم لا يتعرض لأية مخاطر أو أضرار فسيولوجية بعــد استئصال الزائدة الدودية ، لدرجة أنه بعض الأشخاص يخضعون لعملية استئصال الزائدة الدودية قبل التهابها لتجنب التعرض لها. للعدوى فــي المستقبل.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.