التصنيفات
Pictures Backgrounds

موضوع تعبيري عن زينة البنات لطلبة فــي المدرسة بالعناصر

التمسك بطاعة الله تعالى ، والتمسك بمبادئه ، سبحانه وتعالى.

موضوع مقال عن زينة الفتاة

عناصر

  • مكانة الفتاة فــي المجتمع
  • سر جمال الفتاة
  • حرص الدين علــى الفتاة وأخلاقها
  • الدين يحمي الفتاة ويقيها مـــن الشر
  • الحياء تاج علــى رأس الفتاة
  • مكانة العلم ودوره فــي إعلاء أخلاق الفتاة

عنوان

البنت هي الابنة والاخت والزوجة والام وهي نصف المجتمع. لذلك ضروري أنه تحظى بالرعاية والاحترام والتقدير التــي ترفع مـــن مكانتها وترفع مـــن مكانتها ، وأن تكون كودًا للجمال النقي فــي مظهرها وجوهرها ، وجمال الفتاة ليس فــي شكلها الخارجي ، وليس فــي شكلها. الثوب الــذي تلبسه وتزينه ، ولا فــي مـــا تظهره للناس مـــن زينة ، ولكن جمال الفتاة الحقيقي فوق ذلك بكثير ، وفي أقسام أكبر منه ، أنه يكمن فــي أخلاقها الحسنة والفضيلة ، وتحليلها. بعلم يرفع كل الدرجات ويبني العقول ويمدح الحضارات ، وفي تمسكه بدينه وأداء فرضه والتزامه بتعاليمه ، وفي سلوكه الحميدة مع كل الناس ، يقول الشاعر:

فضائل الفتاة أغلى مـــن لآلئ الذهب

و حلاوة الصدق و الحياء. غلبة زينة الثدي

الدين حريص علــى الفتاة والمرأة بطريقة عام. أمرها بالأخلاق الفاضلة والصفات النبيلة ، وحثها علــى التمسك بالدين ، ونهى عنها البذاءة ، ولم يأمرها حبيقي بإظهار زينةها إلا فــي حدود مـــا أمرها الله لها. ولا يعرضن زينةهن إلا لأزواجهن أو آبائهن أو آبائهن أو أبنائهن أو أبناء أزواجهن أو إخوانهم أو أبناء إخوتهم أو أبناء أخواتهم ، أو نسائهم ، أو مـــا فــي عقيدتهم ، أو التابعين مـــن غير أولياء الأمر ، أو الطفل الــذي لا يظهر عري السيدات ولا يضرب بأقدامهن ليعرفن مـــا يختبأن مـــن زينهن وتاب إلــى الله جميعاً. معًا أيها المؤمنون لتنجحوا (31).

فهذه هي زخرفته المادية ، فقد أمرت المرأة بعدم المبالغة فيــها وعدم إظهارها إلا مـــن أجل حقها. فالمجتمع ، لذلك وضع لنا الرسول الكريم صلى الله عليـــه وسلم معيارًا لاختيار الزوجة عند الاقتراب مـــن الزواج ، إذ أمر بقوله: اقتنوا بالديني. نرجو أنه ترفع يداك “.

الدين ومن ثم يحمي الفتاة مـــن الشر ويمنعها عنها ، ويقيها مـــن كـــل شر يلي إليها مـــن حفلة خفية ، فتلتهمها النظرة الثاقبة ، أو تفسد سيرة ألسنتها ، أو تعرضها للمصائب. مـــن الأذى.

الدين يحمي عائلته. ويحميهم مـــن كـــل مكروه

مـــن الأخلاق الفاضلة التــي ضروري علــى الفتاة إظهارها فــي الحياء ؛ وهو رأس الفضائل للفتاة ، وتاج علــى رأسها ، وهو مـــن أهل الإيمان ، ممنوع مـــن إرتكاب المعاصي. يقول الرسول صلى الله عليـــه وسلم: “إن لم تخجل فافعل مـــا شئت” وهي مـــن صفات الملائكة. لذلك ترتقي الفتاة معه إلــى مرتبة عالية ، وهناك فرق كبير بين الحياء والحياء فــي الحياة ، دليل للتطهير والبراءة ، ومصدر للاحترام والتقدير ، والحياء لم يظهر اليأس والضعف واللامبالاة. فكل فتاة محتشمة فقدت سنن نبيها المختار.

ومن الأمور المفيدة التــي تفيد الفتاة فــي حياتها المعرفة ، فهي الية التميز والتقدم والمكانة الرفيعة. يقول الله تعالى (يرفع الله منكم مـــن آمن ومنكم العلم بالدرجات). العلم يجعل الفتاة علــى وعي بقضايا الحياة والوعي الكامل بأحداثها وشؤونها ، وتوعيتها بواقع مـــا يدور حولها ؛ وبذلك تكون مفيدة لها ولغيرها مـــن أفراد المجتمع ، وبعد ذلك ستكون قادرة علــى تربية أسرتها وتربية أطفالها علــى أساس علمي سليم ؛ وحسن الاخلاق.

ضروري أنه تمتلك الفتاة هذه الفضائل النبيلة والحياة والمعرفة ؛ أنه نكون قدوة ومثالاً يحتذى به للفتيات الأخريات فــي مجالات الخير ؛ فينكا ، لدينا جيل مـــن الفتيات يتمتع بصفات نبيلة وأخلاق فاضلة. قال الشاعر:

لكن الأمم الأخلاق باقية. إذا ذهبت أخلاقهم ، فقد ذهبوا

شارك الموضوع مع أصدقائك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.